Dakar 2017
Roboforex is an official sponsor
of "Starikovich-Heskes Team"
at the Dakar 2017
الصفحة الرئيسة \ التحليلات \ توقعات و تحليل الفوريكس \ التحليل الأساسي للفوركس \ الدولار الأمريكي لم يجد أي دعم من بيانات التوظيف. استعراض 09.05.2017
إطرح سؤال
لم تجد المعلومات التي تحتاجها؟ أطرح أسئلتك واحصل على الإجابات عبر الإنترنت!
أدخل الدردشة
أو أدخل رقم هاتفك في النموذج التالي، وسوف نتصل بك على الفور.
معاودة الاتصال




الدولار الأمريكي لم يجد أي دعم من بيانات التوظيف. استعراض 09.05.2017

09.05.2017

لم يقدم تقرير أبريل عن سوق العمل في الولايات المتحدة دعم يذكر للدولار الأمريكي بالرغم من إيجابيته.
يبدو الدولار الأمريكي في الآونة الأخيرة بحاجة إلى معجزة لتصحيح أوضاعه، خصوصاً وأن العوامل الإيجابية المعتادة، مثل البيانات الاقتصادية أو تأكيد النوايا الاستراتيجية للاحتياطي الفيدرالي باتت أمراً مفروغاً منه. ولكن في نفس الوقت لا يبدو هناك شيء إيجابي قوي بالنسبة لليورو، حتى برغم أن العملة الأوروبية لم تصادف أي تطورات سلبية في الآونة الأخيرة والسوق سعيد حقاً بذلك.
العديد من البيانات الاقتصادية التي صدرت يوم الجمعة الماضي أتت جيدة للغاية. يواصل سوق العمل التعافي بشكل ملحوظ فيما تتحسن الظروف بشكل منتظم وهو ما يدعم بالتبعية النمو الاقتصادي بشكل عام. على سبيل المثال، أظهر تقرير التوظيف بالقطاع غير الزراعي إضافة الاقتصاد 194 ألف وظيفة في أبريل مقابل التوقعات التي رجحت هذا الرقم عند 185 ألف وظيفة. كما انخفض معدل البطالة من 4.6% إلى 4.4%، وهو تطور إيجابي أيضاً. بلغت نسبة المشاركة خلال أبريل عند 62.9%، وهو معدل جيد للغاية. ظل متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية عند 34.4، فيما سجل متوسط الأجر بالساعة نمواً قدره 0.3% وهو ما أتى ضمن التوقعات.
شعر المستثمرون بالضيق خلال الشهر الماضي بسبب نمو متوسط الأجور بنسبة دون التوقعات. وبرغم أن البيانات الأخيرة لا تمثل ذريعة للاحتجاج بهذا الأمر إلا أنها فشلت أيضاً في تقديم أي دعم للعملة الخضراء.
معدل البطالة الحالي قريب جداً من أدنى مستوياته في 17 عام. وبالنظر إلى زيادة عدد السكان بوتيرة سريعة، يتزايد الطلب على العمالة هو الآخر وهو ما يتزامن مع إشارات إيجابية حول استعداد الشركات للإنفاق بشكل يوحي أن أوضاع سوق العمل في الولايات المتحدة ستكون أفضل مما كان متوقعاً في السابق.
برغم كافة هذه التقارير الإيجابية التي صدرت يوم الجمعة الماضية، وصل زوج اليورو دولار إلى المستوى 1.10. يمكننا بسهولة ملاحظة أن العوامل السياسية باتت هي الأكثر تأثيراً مقارنة بالاعتبارات المالية والاقتصادية. من ناحية التحليل الأساسي يبدو الدولار الأمريكي هو الأقوى ولكن من واقع ما يجري في السوق لا يزال اليورو هو الفائز حتى اللحظة. 

عزيزي القارئ!

دون الحصول على تصريح، لا يمكنك استعراض أكثر من مقالتين يوميا وبحيث لا تتجاوز 10 مقالات في الشهر. لمواصلة قراءة استعراضاتنا التحليلية، سيتوجب عليك التسجيل أو الدخول إلى حسابك الحقيقي.

انتباه!

التوقعات الواردة في هذا القسم تعكس الرأي الخاص للمؤلف ولا يجب اعتبارها بأي حال من الأحوال توجيه للتداول. RoboForex لا تتحمل أي مسئولية لنتائج التداول المستندة على التوصيات الواردة في هذه الاستعراضات التحليلية.